أخبارالعالم الاسلاميالعراق

منفذان حدوديان يواجهان كثافة بتوافد الزوار الإيرانيين إلى العراق

أوضح مدير ناحية مندلي مازن الخزاعي في محافظة ديالى العراقية، اليوم الخميس، أسباب زخم الزوار الإيرانيين في منفذ زرباطية الحدودي، مبينا ان الزخم سيتجه صوب اثنين من المعابر العراقية.
وقال الخزاعي في تصريح، إن “ديالى لديها 2 من المنافذ الحدودية مع إيران الأول مندلي وهو مخصص للتبادل التجاري حصرا، اما الثاني فهو منفذ المنذرية وهو مخصص لدخول المسافرين والبضائع معا على مدار الوقت”.
وأضاف، أن “دخول الزوار الإيرانيين عبر المنذرية محدود جداً وأغلبهم يفضل اثنين من المعابر الجنوبية هي الشلامجة وزرباطية كونهما الأقرب إلى المراقد المقدسة في كربلاء والنجف”، مستدركاً قوله “لكن في الزيارات الكبيرة ومنها الأربعينية او العاشر من محرم تدخل القوافل الإيرانية عبر المنذرية بعد عمليات تنسيق امني لتأمين الطرق البرية بشكل مباشر”.
وأشار إلى أن” رغم إلغاء الفيزا بين العراق وإيران ودخول الآلاف من زوار الأخيرة لكن مستوى تدفقهم صوب المنذرية محدود جداً باعتبار بقية المعابر الجنوبية هي الأقرب للمراقد المقدسة”.
ويشهد منفذ زرباطية في محافظة واسط، منذ يوم أمس، توافد الآلاف من الزوار الإيرانيين للعراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى