أخبارالعالم الاسلاميمصر

النار لم تمس المصاحف.. معجزة بحريق مسجد بورسعيد في مصر (صور)

جسّد العشرات من أهالي منطقة “أرض النوادي” بمحافظة بورسعيد المصرية القاطنين بمساكن شباب أكتوبر وقضايا ملحمة لإخماد نيران مسجد “نور الإيمان”(آل جبر)، والتي اندلعت به في ساعة متأخرة من الليل.

وكان أهالي مساكن وشباب بحي الزهور هرعوا تجاه المسجد عقب رؤيتهم ألسنة النيران تتصاعد من نوافذ صحن المسجد في محاولة منهم لإخماد الحريق.

وشهدت عملية إخماد النيران سباق من أهالي بورسعيد قبل وصول سيارات الحماية المدنية في مشهد جسد كل معاني التضحية للدفاع والزود عن بيت من بيوت الله.

وأكد صبحي محمد عامل المسجد أن الحريق نتج عن سقوط صاعق ناموس كهربي على أحد تكييفات المسجد ليتسبب فى اشتعال النيران.

وأوضح عامل مسجد بورسعيد المضار أن الخسائر شملت احتراق نافذة وتهشم زجاجها ومساحة من سجاد المسجد اسفل التكييف و الصاعق و حامل أحذية مشدد أن تبارى الأهالي فى الإطفاء كان سبب فى عدم امتداد النيران الي باقي صحن المسجد.

وكشف صبحي محمد عامل المسجد أن إرادة الله تجلت خلال الحريق بأن حفظ لوحة تحمل أسماء الله الحسنى كانت أسفل التكييف المشتعل لم تمسسها النيران برغم احتراق ما حولها بالكامل.

وأضاف عامل مسجد بورسعيد قائلاً: “جاءت ثاني آيات المولى عز وجل بأن حفظ كتابه الكريم”، موضحاً أن “النيران تجاوزت ارفف خشبية وضعت عليها كتب القرآن الكريم الخاصة بالمسجد ولم تمسها النيران لتحرق حامل الأحذية التى يليها مباشرة فى مشهد يؤكد أن الله عز وجل حافظ لكتابه الكريم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى