أخبارالبحرينالعالم الاسلامي

ناشطون في بريطانيا يدعون لتشكيل لجنة دولية لتوثيق جرائم التعذيب في البحرين

 أكد ناشطون بحرينيون في بريطانيا، دعمهم الكامل لضحايا التعذيب السلطوي الذي يعتبر السلاح، في مواجهة الشعب البحريني المظلوم منذ خمسين عاما.

وقال الناشطون في بيان بمناسبة اليوم العالمي لدعم ضحايا التعذيب، إنه يجب على شعب البحرين الوقوف مع ضحايا سياسة التعذيب الممنهج، الذي يمارس في سجون البحرين منذ عقود، ويرفض الحاكمون التخلي عنه.

وأضاف، أن هذه الوقفة ضرورة لتجديد العهد مع ضحايا هذه السياسة الإجرامية، التي اعترفت العائلة الحاكمة مؤخرا بوجودها، إذ ادعت إحدى مؤسساتها الحقوقية أن التعذيب انخفض بنسبة 70 بالمائة.

ودعا البيان العالم وخصوصا الجهات ذات التأثير، لاتخاذ مواقف جادة للضغط على حكومة البحرين للتوقف عن هذه المعاملة الحاطة بالكرامة الإنسانية، فحقوق الانسان تعتبر عابرة للحدود الجغرافية ومسؤولية إنسانية عامة – بحسب البيان.

وشدد على ضرورة تكثيف المطالبة بالتحقيق في كافة جرائم التعذيب، وتشكيل لجنة مستقلة بمشاركة خبراء دوليين، وتهدف لتوثيق قصص الضحايا ومعاناتهم، وكذلك تحديد المسؤولين عن التعذيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى