أخبارالعالم الاسلاميالعراق

بغداد تكشف نتائج تحقيقاتها عن مزاعم إعدام بولندا لمهاجرين عراقيين

أكد العراق، عدم ثبوت أي أدلة معتبرة مثل شهود عيان أو فيديو أو صور تشير إلى حصـول إعـدامات جماعية على الحدود البولندية مع بيلاروسيا كما لم ترد أي شكوى رسمية من أي مواطن عراقي تؤكد صحة هذه المعلومات.
وقالت وزارة الخارجية العراقية، ان أي أدلة لم تثبت حتى الآن عن حدوث إعدامات جماعية لعراقيين على الحدود البولندية كما قال فريق تحقيق تابع لجمهورية بيلاروسيا المجاورة.
واشار المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد الصحاف في تصريح بثته الوكالة العراقية الرسمية الى إنه “سبق أن وجهت وزارة الخارجية سفارة جمهورية العراق في وارشو بأهمية التنسيق مع الجانب البولندي إثر معلومات تداولتها وسائل إعلام ووكالات عن تعرض مهاجرين عراقيين لمخاطر تطال حياتهم”.
وأضاف انه في السابع من شباط فبراير الماضي شرعت السفارة العراقية بالتنسيق والتقصي عالي المستوى عبر السلطات المعنية في بولندا، وثبت أن الأنباء التي صدرت من وسائل إعلام اجنبية ومحلية غير صحيحة وذلـك لعدم وجود أي أدلة ثبوتية وقانونية معتبرة مثل شهود عيان أو فيديو أو صور تشير إلى حصـول إعـدامات جماعية على الحدود البولندية البيلاروسية إضافة إلى أنه لم ترد أي شكوى رسمية من أي مواطن عراقي تؤكد صحة تلك المعلومات.
تابع أنه “سبق لوزارة الخارجية أن شكلت فريقا قانونيا مختصا ومعنيا بمتابعة هذا الملف وسيقدم تقريره للحكومة العراقية فور الانتهاء من متابعات التحقيق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى