أخبارالعالم

أقرّه الكونغرس بالإجماع.. واشنطن تبدأ حظر استيراد منتجات مسلمي الإيغور عن طريق العمل القسري من الصين

أعلنت الولايات المتحدة بدء تنفيذ قانون حظر الواردات المنتجة عن طريق العمل القسري في إقليم شينجيانغ (تركستان الشرقية) المتمتع بحكم ذاتي في الصين.
وبعد 6 أشهر من إقراره بالإجماع في الكونغرس، دخل التشريع الجديد حيّز التنفيذ، ويمنع القانون استيراد مجموعة واسعة من المنتجات المصنّعة في الإقليم، أبرزها مصنوعات النسيج.
وأوضحت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، أنه اعتبارًا من اليوم ستبدأ إدارة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية بتطبيق قانون منع استيراد المنتجات التي ينتجها مسلمي الإيغور عن طريق العمل القسري في إقليم شينجيانغ.
وأضافت أن الوزارة ستواصل مكافحة العمل القسري في شينجيانغ، وستعمل على تعزيز التنسيق الدولي ضد انتهاكات حقوق الإنسان في الصين.
وذكر البيان أن مكافحة العمل القسري في الصين والعالم تمثل أولوية للإدارة الأمريكية، مشيرة إلى اتخاذ تدابير مثل قيود التأشيرات والاستيراد والعقوبات المالية وضوابط التصدير.
وأكدت الوزارة أن الولايات المتحدة ستواصل تذكير الشركات بالتزاماتها القانونية التي تحظر استيراد السلع المنتجة عن طريق العمل القسري.
وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في بيان “نحن نحشد حلفاءنا وشركاءنا لضمان خلوّ سلاسل التوريد العالمية من استخدام العمالة القسرية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى