أخبارالإعلام الشيعي

تسجيل فيلم “سيدة الجنة” على الموقع الرسمي للبرلمان البريطاني.. وبارونة تأسف للأمية الدينية

سُجل فيلم “سيدة الجنة” الذي يحكي جانباً مهماً من حياة السيدة الطاهرة فاطمة الزهراء (عليها السلام) وما جرى عليها من الظلم بعد استشهاد أبيها رسول الله (صلى الله عليه وآله)، بوصفها ضحية للإرهـ،ــاب الذي يعتبر الجذور الأولى للحركات الإرهـ،ـابية في الوقت الحاضر.
وتفاعل ناشطون دينيون، مع خبر تسجيل فيلم “سيدة الجنة” على الموقع الرسمي للبرلمان البريطاني.
وذكرت البارونة في البرلمان البريطاني فوكس في تدوينة، “أشعر بالغثيان لأننا نواجه معضلة الأمية الدينية في هذا البلد”.
وأضافت، “رأينا الأسبوع الماضي مشكلة حول فيلم “سيدة الجنة” الذي تراجعت عدة دور سينما كبرى عن عرضه في مثال مخزٍ حقاً للرقابة الفنية”.
هذا وأنهت الحكومة البريطانية، ارتباطية أحد مستشاريها من رجال الدين السنّة، بعد شنّه حملة كراهية ضد المسلمين الشيعة، أعقبت مشاركته بالمطالبة بإيقاف عرض فيلم “سيّدة الجنة” في دور السينما.
ووجّهت كتاباً رسمياً للمدعو (قاري عاصم) أبلغت فيه بسحب تعيينه كمستشار للشؤون الدينية وكذلك من منصبه كنائب لرئيس مجموعة العمل المناهضة للإسلاموفوبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى