أخبارالعالم الاسلاميالعراق

مسؤول حكومي: الأرض العراقية فقدت خصوبتها بسبب القصف بأسلحة محرمة دولياً

إتهم مصدر مسؤول في حكومة محافظة الأنبار العراقية، القوات الأمريكية باستخدامها اسلحة محرمة ادت الى فقدان الارض لخصوبتها ما اثر سلبيا على صحة المواطنين وتدني واقع الزراعة في الانبار.
وقال المصدر، إن مناطق مختلفة من مدن الانبار تعرضت ابان حرب الخليج الى قصف جوي من قبل الطائرات الامريكية استخدمت فيها الاسلحة المحرمة دوليا ما ادى الى فقدان الارض لخصوبتها وعملت على تجربة هذه الاسلحة خاصة في المناطق الغربية وحدثت عمليات تلوث بيئي ادى الى تسجيل مئات الاصابات بالأمراض السرطانية.
واضاف المصدر أن المنظمات المختصة في مجال البيئة التي زارت البلد ابان سيطرة قوات الاحتلال الامريكي للعراق اكدت تسجيل حالات تلوث اشعاعي الا ان تأثيرات وضغط امريكي على تلك المنظمات حالت دون فتح هذه الملفات المرفقة بالأدلة الدامغة تثبت استخدام القوات الامريكي للسلاح المحرم ابان قصفها واحتلالها لمحافظات مختلفة من العراق.
ونوه إلى أن القوات الامريكية استخدمت حرب المناخ ضد العراق مما ينذر بعواقب وخيمة على تربة المناطق الغربية وتأثرها بمفعول هذه الاسلحة على المدى البعيد ، مؤكدا ان مدن الانبار سجلت عمليات تلوث اشعاعي بشهادة مختصين في هذا المجال الا ان ضغط القوات الامريكي وبدعم من جهات سياسية متنفذة اخفت هذه المعلومات لدواعي معروفة لدى الجميع.
يشار إلى أن مدن الأنبار سجلت خلال الأعوام السابقة المئات من حالات الإصابة بالأمراض السرطانية نتيجة إستخدام أمريكا للأسلحة المحرمة دوليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى