أخبارالعتبات والمزارات المقدسة

في الحرم الرضوي الطاهر.. تجمع 1000 ناشطة قرآنية في مشهد المقدسة

أقامت العتبة الرضوية المقدسة بالتعاون مع مؤسسات ثقافية في مدينة “مشهد المقدسة”(شمال شرق إيران) إجتماعاً في “رواق دار المرحمة” بالحرم الرضوي المطهر ضم ألف ناشطة قرآنية.
وذكر بيان للعتبة المقدسة، أنه خلال الاجتماع جرى التأكيد على التمسك بآيات القرآن المنيرة وآداب وسيرة الرسول صلى الله عليه وآله، والأئمة عليهم السلام في ظل الهجمات الثقافية للأعداء.
من جهتها قالت عضو هيئة المفكرين القرآنيين في إدارة التبليغ الديني في الحرم الرضوي المطهر “فاطمه الله‌ دادي” إن الحديث عن عظمة القرآن خارج عن قدرة البشر العاديين، مشيرة إلى أنه وسيلة لتوجيه جميع البشر، فهو كتاب شامل وتعليمي يحوي أسمى المبادئ الأخلاقية، ولا يتضمن مجرد نقاط قانونية، بل يشير إلى جميع محاور حقوق الإنسان ويؤكد على أصل العدل.
واعتبرت أستاذة الحوزة والجامعة أنه من أجل الحصول على عناية حضرة فاطمة الزهراء (عليها السلام) واهتمامها لا بد من الاهتمام بقراءة القرآن وتدبره، مؤكدة على أن سيرة السيدة فاطمة (عليها السلام) مصداق لجهاد التبيين والتنوير، فهي نموذج المرأة المسلمة والناشطة القرآنية في معقل العلم والجهاد وخدمة الأسرة.
هذا و تم خلال الاجتماع، تكريم ثمانية أساتذة قرآنيين بهدايا ثقافية من قبل أمناء المؤسسات الثقافية والقرآنية في العتبة الرضوية المقدسة ومدينة مشهد المقدسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى