أخبارالعالم الاسلاميالعراق

النجف الأشرف: موجة غضب كبيرة تنديداً بحفل صاخب أقامه جمع من طلبة جامعة بابل

أثارَ حفل للتخرّج أقامه طلبة جامعة بابل في مدينة النجف الأشرف، غضب أهالي المدينة، الذين وصفوا ما جرى بانتهاك لحرمة وقدسية المدينة.
ونُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع مصوّر لطلبة وطالبات من جامعة بابل وهم يقيمون احتفالاً صاخباً في ملعب النجف الدولي، لم يراعوا فيه حرمة وقدسية المدينة والذوق العام، وعدم الالتزام بالأخلاق الحميدة، كما قال أهالي مدينة النجف الأشرف.
وأوضح الأهالي: إن “لمدينة النجف الأشرف قدسيتها ومكانتها الدينية، ونرفض فيها إقامة مثل هذه الاحتفالات الصاخبة والهجينة والتي انتهكت حرمة وشرائع الدين الحنيف”.
وأضافوا بأنّ “مثل هذه الاحتفالات من المعيب أن تصدر من طلبة جامعيين يجب أن يتحلّوا بالأخلاق والثقافة والالتزام الديني، وما حدث أظهر عكس ذلك”.
وأكد الأهالي بأنّ “مثل هذه الهفوات المتكرّرة من الطلبة الجامعيين والتي ازداد مؤخراً تنذر بخطورة تفشي الانحلال وأظهرت فشل المؤسسات التعليمية بمهمتها التربوية”، داعينَ الجهات المعنية إلى “منع مثل هذه التصرّفات اللاأخلاقية والعمل على إظهار الوجه الناصع للشباب العراقي الملتزم والغيور على وطنه ودينه”.
جدير بالذكر أن رئاسة بابل وبعد موجة الغضب الشعبية، قررت إحالة الطلبة المحتفلين إلى اللجان التحقيقية واعتبرت ما قاموا به خلال احتفالهم بعدم الالتزام بالأخلاق الحميدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى