أخبارالعالم

أسيوشيتيد برس: منطقة للأويغور بالصين تشهد أعلى معدل اعتقالات عالمياً

كشفت وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية، عن بيانات تفيد بأن منطقة كوناشيهير بإقليم شينجيانع (تركستان الشرقية) الصيني ذي الغالبية المسلمة من أقلية الأويغور “هي الأعلى في العالم في معدلات الاعتقال”.
وقالت الوكالة إن قاعدة بيانات مسربة تضم أسماء آلاف المعتقلين من أقلية الأويغور المسلمة التي تعيش في منطقة كوناشيهير الصينية، تكشف أن “شخصا واحدا من بين كل 25، صدرت بحقه أحكام بالسجن بتهم تتعلق بالإر هاب”.
واعتبرت الوكالة أن معدلات الاعتقال المذكورة “هي الأعلى في العالم بالنسبة لسكان منطقة محددة”.
ووفقا للبيانات، أن أكثر من 10 آلاف من الأويغور من منطقة كوناشيهير “تم اعتقالهم في السنوات الأخيرة ضمن حملة قمع” تشنها السلطات الصينية بحق هذه الأقلية المسلمة في عملية تصفها بـ”الحرب على الإرهاب”.
ويعيش في منطقة كوناشيهير، جنوبي شينجيانغ، أكثر من 267 ألف شخص من الأويغور.
وتظهر القائمة المسربة أن أحكام السجن في مختلف أرجاء المقاطعة كانت مدتها تتراوح ما بين عامين و25 عاما، بمتوسط 9 سنوات.
ومنذ عام 1949، تسيطر بكين على إقليم تركستان الشرقية، وهو موطن أقلية الأويغور المسلمة، وتطلق عليه اسم “شينجيانغ”، أي “الحدود الجديدة”.
وتفيد إحصاءات رسمية بوجود 30 مليون مسلم في الصين، منهم 23 مليونا من الأويغور.
ومنذ 2009، يشهد الإقليم، ذو الغالبية المسلمة، أعمال عنف دامية، حيث قتل حوالي 200 شخص، حسب أرقام رسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى