أخبارالعالم الاسلامي

صحيفة تركية: الإمام الحسين عليه السلام أول شخص في تاريخ الإسلام يثور ضد الحاكم لإعلاء كلمة الله

نشرت صحيفة “ييني ميساج Yeni Mesaj” التركية، مقالاً مفصّلاً بمناسبة حلول ذكرى مولد الإمام الحسين بن علي “عليهما السلام” في شهر شعبان الخير.
وقالت الصحيفة في مقالها المأخوذ عن أحد أعمال الباحث التركي الراحل، البروفيسور الدكتور “حيدر باش” والمعنون بـ “الإمام الحسين”، إن سيد الشهداء عليه السلام” هو أول شخص في تاريخ الإسلام يثور ضد الحاكم الأعلى بالسلاح وبشكل جماعي”، مشيرةً الى أن “هذه الثورة التي أعلنها الإمام (عليه السلام) كانت من أجل إعلاء كلمة الله، ضارباً بذلك أعظم مثال على الشجاعة”.
وتابع المقال أنه “في ذلك اليوم على أرض كربلاء، وبينما كان يقف في مواجهة الجيش الذي يضم أكثر من ثلاثين ألف شخص بقافلة قوامها (72) شخصاً فقط، لم يشعر الحسين (عليه السلام) بأي خوف، ولم يفكر في التراجع على الإطلاق”، مستشهدةً بأحد مشاهد موقعة كربلاء التي رواها “حميد بن مسلم”، قائلاً “فوالله ما رأيت مكثوراً قط، قد قتل ولده وأهل بيته وأصحابه أربط جأشاً، ولا أمضى جناناً منه (عليه السلام)، إن كانت الرجالة لتشد عليه فيشد عليها بسيفه، فتنكشف عن يمينه وشماله انكشاف المعزى إذ شد فيها الذئب”.
هذا وقد أورد الدكتور “باش” في سياق كتابته عن سيد الشهداء “عليه السلام”، سيلاً من بحور عظمة السبط الأصغر “عليه السلام” قبل نزوله في محط رحاله الأخير كربلاء، فكان من بين ما ذُكر، رحمته بالمستضعفين، وعبادته المنقطعة النظير حتى في آخر لحظات حياته الشريفة، فضلاً عن فصاحته وبلاغته وكراماته التي ملأت الآفاق وسلبت العقول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى