أخبارالعتبات والمزارات المقدسة

المباشرة بهدم أولى البنايات جوار حرم أبي الفضل العباس عليه السلام لاستثمار مساحتها لخدمة الزائرين

شرعتْ ملاكاتُ العتبة العبّاسية المقدّسة، ىبأعمال هدم أولى البنايات المستَملَكة في وقتٍ سابق، لأجل استثمار مساحاتها لخدمة الزائرين، وبما يُسهم في تقديم أفضل الخدمات لهم.

وتندرج هذه الأعمال ضمن أضخم التوسعات الخارجيّة التي تُجريها العتبةُ المقدّسة، والتي ستُنفِّذُ عليها مستقبلاً مشاريعَ خدميّةً للزائرين، وتقع هذه البناياتُ مجاور السور الخارجيّ للعتبة المقدّسة، ضمن المساحة المحصورة بين بوّابة الفرات -العلقمي- وبوّابة الإمام علي(عليه السلام) -باب الكف-، والمقابلة لهما في الجهة الشماليّة الشرقيّة للعتبة المقدّسة.

يُشار إلى أنّ أعمال هدم البنايات قد تمّت المباشرة بها، وذلك بعد أن تمّ الانتهاء من تفريغها بالكامل من محتوياتها وجعلها بنايةً خالية تماماً، ليُشرَعَ بعد ذلك بأعمال الهدم التي جرت باتّباع طريقةٍ فنّية روعي فيها مبدأ السلامة العامّة والدقّة في التنفيذ باستخدام آليّاتٍ تخصّصية، تضمن عدم تضرّر ما يجاورها من بناياتٍ من جهة والمحافظة على سلامة العاملين من جهةٍ أخرى.

يُذكر أنّ العمل بهذا المشروع جاء لأجل المساهمة في امتصاص الزخم البشريّ الحاصل في هذه المساحة وزيادة الطاقة الاستيعابيّة لأعداد الزائرين، خصوصاً في أيّام الزيارات المليونيّة التي تشهد زحاماً شديداً للزائرين، ممّا يؤثّر على تأدية أعمالهم العباديّة وزيارتهم في حال عدم تمكّنهم من الدخول للعتبة المقدّسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى