أخبارالبحرينالعالم الاسلامي

منظمة أمريكية: النظام البحريني يعتبر عاشوراء تهديداً سياسياً

اكدت منظمة (ACLED) الأمريكية، إن النظام البحريني يعتبر موسم عاشوراء الديني الخاص بالطائفة الشيعية، تهديداً سياسياً ويقوم بقمع المشاركين فيه.
وذكر تقرير للمنظمة التي يتم تمويلها من قبل الخارجية الأمريكية، إن النظام البحريني قام بقمع الفعاليات الدينية التابعة للطائفة الشيعية، وبالأخص موسم عاشوراء، مشيرة إلى أن النظام “فرض قيوداً صارمة على مراسم عاشوراء بحجة الحد من انتشار فيروس كورونا”.
وأضافت المنظمة “قامت السلطات البحرينية بالحد من عرض لافتات عاشوراء حيث تم توثيق إزالة 35 لافتة عاشورائية، وحصرت حضور المشاركين في مراسم عاشوراء في دور العبادة، وقامت بحملة قمع استهدفت المآتم والمدنيين ورجال الدين”.
وأكملت “حوالي 42٪ من حالات القمع التي تم توثيقها وقعت بين يناير وأكتوبر 2021، ما يشير إلى استمرار قمع المدنيين لمشاركتهم في إحياء موسم عاشوراء 2020”.
وتطرق التقرير إلى انتقال القمع إلى السجون، حيث منعت السلطات المعتقلين السياسيين من إحياء موسم عاشوراء، موضحة أن إدارة السجن عرضت المعتقلين المخالفين للتعليمات “إلى العقاب، في حال ممارستهم حقهم في إحياء موسم عاشوراء”، كما أشارت إلى أن 26٪ من حالات القمع وقعت ضد المعتقلين السياسيين والقادة الدينيين في البحرين.
وتختص منظمة ACLED في جمع المعلومات والبيانات الخاصة بالنزاعات المسلحة، وتقوم بتغطية النزاعات والأحداث العنيفة في حوالي 200 دولة حول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى