أخبارالعالم الاسلاميالعراق

العثور على مسجد يعود للفترة الإسلامية المبكرة في جنوب العراق (صور)

عثر في محافظة “ذي قار” جنوبي العراق على مسجد يعود للعصر الإسلامي، وهو أول اكتشاف يعود للفترة الإسلامية المبكرة، كما تم الكشف عن معبد سومري آخر شمال الناصرية عاصمة محافظة ذي قار أيضاً.
ورغم اتساع حملات التنقيب ودخول الكثير من البعثات الأجنبية إلى المواقع الآثارية في محافظة ذي قار جنوبي العراق خلال السنوات الماضية، فإن اكتشاف 3 مواقع مهمة خلال الأشهر الأخيرة من قبل عدد من تلك البعثات التي تحضر بين الحين والآخر، من شأنه أن يحلّ الكثير من الألغاز في مجال دراسة تاريخ العراق القديم.
ويؤكد المنقب الأثاري أحمد كاظم، وهو أحد أعضاء بعثة التنقيب في “تل كبيبة” في قضاء الرفاعي (90 كلم شمال الناصرية)، أن البعثة التي عملت هناك وأنهت أعمالها قبل أسبوعين، تمكنت من تحقيقها اكتشافين مهمين، الأول يخص الاكتشافات الآثارية (القطع الآثرية) حيث وجدنا مسكوكات برونزية مختلفة الأحجام وتعود بشكل خاص لفترات العصر الساساني والعصر الإسلامي المبكر.
ويضيف كاظم، أن الاكتشاف الثاني يتمثل في “حصلنا أيضا على ملتقطات مثل سكين وفخاريات ومصبات عطور، كما حصلنا على رحى لطحن الحبوب، وهذه تسمى المكتشفات الآثارية، أما المكتشفات العمرانية فقد وجدنا عمارات سكنية في هذا الموقع تتكون من غرف وممرات وبيوت، ويتوسطها الاكتشاف الأهم وهو المسجد، ويعود تاريخ الموقع المكتشف لما بين 60 و80 هجرية، وهي فترة عصر الدولة الأموية”.
ويتوسط المحرابُ المسجد من الجهة الجنوبية باتجاه القبلة، وقياساته 8 أمتار طولا و5 أمتار عرضا، ويتسع لعشرين شخصا، ويتوقع أن هذا المكان عبارة عن قرى، ليست مثل الأمصار أو العواصم، كمسجد الكوفة أو البصرة أو المسجد في سامراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى