أخبارالعالم الاسلامي

علّامة إندونيسي: لن ينسى المسلمون فاجعة كربلاء وما جرى فيها لنسل النبي صلى الله عليه واله أبداً

تناول كبير علماء اندونيسيا الشيخ “جوس موفق” بعضاً من آيات ومعالم إحياء ذكرى موقعة كربلاء من قبل مواطني بلاده الموالين لآل بيت النبي صلوات الله عليهم.
وقال موفق والذي يعدّ أحد أبرز ما يسمى بعلماء النهضة في جمهورية إندونيسيا بحسب ما نقلت شبكة “بورتال نجانجوك”، إن “شهر محرم الحرام، أصبح معروفاً لدى سكان إقليم (جاوا) ذي الغالبية الموالية لأهل البيت الأطهار (عليهم السلام)، بأسم (وولان سورو) أو (شهر الإحترام) لأنه في العاشر من هذا الشهر، كان هنالك ما وصفه بـ (حمام دم) أحزن جميع المسلمين على أرض كربلاء، والذي أزهقت فيه أرواح نسل النبي محمد صلى الله عليه وآله في ساحة معركة كربلاء”.
وتابع موفق، أنه “لذلك لن ينسى المسلمون هذا الحدث أبداً”، مضيفاً أن “مراسيم إحياء عاشوراء تقام بطرق مختلفة لدى المسلمين، فمنهم من يستذكره في بلاده بصنع عصيدة حمراء وبيضاء من سكر النخيل، في إشارة منهم إلى لونيّ الدم والعظم على التوالي”
وأضاف الشيخ، أن “ما يميز الشعب (الجاوي) هو إحيائهم لذكرى فاجعة كربلاء عبر المواكب التي تحمل التوابيت نسبةً الى إستشهاد العديد من أحفاد النبي الأكرم محمد (صلى الله عليه وآله) في تلك الفاجعة والمعروفين محلياً باسم (الدزرية)”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى