أخبارالعالم الاسلاميالعراق

إعادة 111 عائلة عراقية من مخيم الهول السوري إلى الموصل

وصلت 111 عائلة عراقية يشتبه بارتباطها بتنظيم د1عش الارهـ،ـابي ليلاً من مخيم الهول السوري إلى مخيم الجدعة الواقع جنوب مدينة الموصل في شمال العراق، على ما أفاد مسؤول محلي.

وكان العراق أعاد منذ أيار/مايو 2021 إلى مخيم الجدعة نحو 339 عائلةً من الهول الذي يؤوي نحو 62 ألف شخص، نصفهم عراقيون، بينهم نحو عشرة آلاف من عائلات مقاتلي د1عش الأجانب يقبعون في قسم خاص في ظل حراسة مشدّدة.

وقال المسؤول المحلي الذي فضّل عدم الكشف عن هويته “وصلت 111 عائلة من عائلات مقاتلي د1عش الارهـ،ـابي، ما يعادل 403 أشخاص، من مخيم الهول السوري إلى مخيم الجدعة بناحية القيارة”، مضيفاً أن “هذه العائلات تتحدر من محافظات صلاح الدين والانبار ونينوى”.

وأفاد مصدر آخر مطلع على ملف النازحين أن “عدد العائلات التي أعيدت في الدفعة الأولى 94 عائلة، وفي الدفعة الثانية 117 عائلة وفي الثالثة 128”.

وقال إن “عائلات الدفعة الأولى أعيدت إلى مناطقها الأصلية في محافظات صلاح الدين والرمادي بعد إكمال كافة الإجراءات التدقيقية والتحري وإعادة التأهيل النفسي”.

وأعلنت السلطات العراقية مطلع كانون الأول/ديسمبر نيتها إغلاق مخيم الجدعة نهائياً، آخر مخيم يضمّ نازحين في العراق، ولا يشمل ذلك 26 مخيماً في إقليم كردستان ذي الحكم الذاتي.

لكن القرار لم ينفّذ حتى الآن، ولا سيما أن الخطوة تتطلب تهيئة عوامل إعادة النازحين إلى مناطقهم الأم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى