أخبارالعالم

مجلس العلاقات الإمريكية الإسلامية يدين الاعتداء على مركز إسلامي بولاية أريزونا الأمريكية

شجب مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير) الاعتداء على المركز الإسلامي في مدينة توسان بولاية أريزونا الأمريكية الذي نفذه مجهولون، صباح السبت الماضي.
وأوضح المجلس في تغريدة على تويتر أنه “تبعا لعملية الاعتداء على مواطنين أمريكيين خارج المركز الاسلامي بالمدينة، فإنه بات من الضروري حماية الأشخاص أثناء تأدية شعائرهم الدينية وتأمين المساجد ومحتوياتها”.
وأظهر مقطع الفيديو -الذي نشرته وكالة أخبار توسان الإخبارية المحلية- ثلاثة أشخاص (امرأتان وشاب) وهم يلقون بالحجارة على أبواب ونوافذ المركز، ثم قاموا بالاعتداء على أحد الأشخاص عندما واجههم.
وقال سهيل محمد عضو مجلس إدارة مركز توسان الإسلامي في الفيديو المنشور إن الحادث غير مبرر ولم يحدث مثله من قبل.
وأضاف محمد أن الحادث أسفر عن إصابة حارس المركز بجروح على مستوى العينين، نتيجة اعتداء المجهولين عليه كما أظهرت كاميرات المراقبة.
وحُطمت إحدى نوافذ المركز بسبب إلقاء هؤلاء المجهولين الحجارة عليها كما ظهر في مقطع الفيديو أيضًا.
يذكر أن العديد من المدن والولايات الأمريكية شهدت خلال الأشهر القليلة الماضية حالات اعتداء متكررة على المراكز الدينية الإسلامية.
وفي منتصف ديسمبر/كانون الأول الجاري، صوّت الكونغرس الأمريكي لصالح مشروع قرار يقضي بإنشاء مكتب خاص في الخارجية الأمريكية لمكافحة الإسلاموفوبيا حول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى