أخبارالعالم

مشروع نيابي يطالب بجعل توقيع ميثاق مبادئ الإسلام في فرنسا إلزامياً

قدم خمسة نواب من حزب الجمهوريين في فرنسا، مشروع قانون يهدف إلى “جعل توقيع ميثاق مبادئ الإسلام في فرنسا إلزاميًا لجميع المساجد في فرنسا”، كما يقترح نص القانون “إغلاق أي مسجد في حالة الرفض”.
ووفقًا للمقترح الفرنسي، يجب أن تتبنى المساجد ميثاق مبادئ الإسلام في فرنسا: “أولئك الذين لا يتبنون هذا الميثاق يُعاقبون بالإغلاق الإداري أو بتعليق تصاريح البناء لمن هم تحت الإنشاء”.
وفي ديباجة توضح أسباب هذا القانون، أشار النواب إلى أن “ميثاق مبادئ الإسلام في فرنسا قد وُلد بعد خطاب للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون”، والذي “لم توقعه جمعيات تسع” في فرنسا، حيث وقع على النص خمسة فقط من تسعة اتحادات تتولى شئون المساجد في فرنسا
وأضاف النواب في المقترح أنه من الضروري فرض سيادة قوانين الجمهورية على القوانين الدينية، فمن المناسب إجبار جميع المساجد على تبني ميثاق مبادئ الإسلام في فرنسا، هذا هو الحل الوحيد الفعال بدرجة كافية لضمان عدم وجود الاسلام السياسي في فرنسا.
وشهدت فرنسا خلال الآونة الأخيرة حل العديد من الجمعيات التابعة للمسلمين في البلاد، بمزاعم واتهامات عدة.
وتبنت الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) في 23 يوليو/تموز الماضي، مشروع قانون مبادئ تعزيز احترام قيم الجمهورية المثير للجدل، الذي جرى التعريف به أول مرة باسم مكافحة الإسلام الانفصالي.
ويواجه القانون انتقادات لاستهدافه المسلمين في فرنسا وفرضه قيودًا على جميع مناحي حياتهم.
وينص القانون على فرض رقابة على المساجد والجمعيات المسؤولة عن إدارتها، ومراقبة تمويل المنظمات المدنية التابعة للمسلمين.
كما يفرض قيودًا على حرية تقديم الأسر التعليم لأطفالها بالمنازل، في البلاد التي يُحظر فيها ارتداء الحجاب في مؤسسات التعليم ما قبل الجامعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى