أخبارالعالم

الهند.. مطالبات بالإفراج عن ناشط كشميري مسلم تنضم إليها الأمم المتحدة

طالب عدد كبير من الناشطين في الهند عبر منصات التواصل الاجتماعي بالإفراج عن الناشط الكشميري المسلم خورام بارفيز الذي احتجزته الحكومة الهندية، في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، عقب نشره عددًا من المستندات والوثائق التي توثق انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها الحكومة الهندية ضد المسلمين في الهند وإقليم كشمير.
وانضم مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان للناشطين في الهند مطالبًا بالإفراج عن الناشط الكشميري في بيان رسمي أصدره المجلس، الأربعاء الماضي.
وقال المجلس في بيان “عمل السيد بارفيز على نطاق واسع لتوثيق الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، بما في ذلك الاختفاء القسري والقتل غير القانوني، في جامو وكشمير الخاضعة للإدارة الهندية”.
وأضاف “في إطار بحثه عن المساءلة، كان بارفيز ضحية لعدد من الأعمال الانتقامية من قبل الحكومة الهندية بسبب مشاركة هذه المعلومات والوثائق مع الأمم المتحدة كما هو موثق في تقاريرنا الرسمية”.
وعبر وسم (#FreeKhurramParvez) أطلقوا سراح خوارام بارفيز، طالب ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالإفراج الفوري عن بارفيز.
وقال الناشط الهندي جوفيند باشاريا “حان الوقت لحكومة الهند للإفراج الفوري وغير المشروط عن خورام بارفيز”.
فيما علّق الكاتب والباحث سلمان أنيس عن احتجاز الناشط الكشميري قائلًا “يستحق المدافعون عن حقوق الإنسان أن يكونوا أحراراً وعلينا أن نشكرهم، فقط في البلدان الاستبدادية يتم ملاحقتهم”.
وتفاعلت الناشطة آزاده شهشاهاني قائلة “إنني أتضامن مع المدافع عن حقوق الإنسان الكشميري خورام بارفيز الذي اعتقلته الوكالات الهندية في منزله في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى