أخبارالعالم الاسلامي

المسلم الحر: السلطات السودانية مسؤولة عن كرامات أبناء البلاد

اكدت منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر)، ان السلطات السودانية مسؤولة عن كرامات أبناء البلاد، مطالبة السلطات الإلتزام بالقوانين الراعية لحقوق الإنسان.
وذكرت المنظمة في بيان تلقته شيعة ويفز، انها تلقت انباء عن تعرض مواطنات سودانيات للاغتصاب والتحرش خلال مشاركتهن في الاحتجاجات المطلبية الأخيرة بخيبة امل كبيرة ازاء أداء السلطات السودانية التي عجزت عن حماية النساء من الانتهاكات والتعرض اللاانساني الذي واجهن، مشددة على ضرورة إجراء السلطات تحقيقاً نزيهاً وشفافاً لمعاقبة الجناة.
وتابعت، “إذ تبين الانباء الواردة من السودان أن أفراد مجهولي الانتماء ارتكبوا جرائم اغتصاب وتحرش جنسي بحق عدد من النساء المشاركات في التظاهرات التي جرت مؤخرا في العاصمة السودانية الخرطوم، حيث تتهم أوساط حقوقية وإعلامية منتسبي القوات النظامية بالتورط في اغتصاب الفتيات في السجون”.
وحذرت المنظمة، من مغبة دفع بعض الأطراف السياسية الاوضاع إلى الهاوية من خلال تصعيد اعمال العنف والانتهاكات بحق المدنيين، مطالبة السلطات الإلتزام بالقوانين الراعية لحقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى