أخبارالعالم

الجمعية الطبية الكندية تعتذر للقراء والمسلمين في البلاد عن مقال مسيء للحجاب

اعتذرت الجمعية الطبية الكندية، للقراء والمسلمين الموجودين في البلاد، عن مقال نشر في مجلتها كان قد أساء إلى الحجاب، ما تسبب بردود فعل غاضبة.
ونشرت المجلة في عددها الأخير مقالاً بقلم الدكتور شريف اميل، زعم فيه أن الحجاب “أداة للاضطهاد واستغلال الأطفال”.
وعلى إثر ردة الفعل الغاضبة أصدرت د. كريستن بارترك رئيس تحرير المجلة المذكورة بياناً، أوضحت فيه أنه بعد نشر المقال، تلقوا ردود فعل رافضة من العديد من المؤسسات والأفراد، معلنة سحب المقال والاعتذار.
وأضافت، أن “المقال لا يتضمن موضوعًا مناسباً للنشر”، لافتة أن “العديد من القراء في جميع أنحاء كندا يشعرون بالاشمئزاز بسبب نشره”.
ولفتت باتريك، أن تمثيل الجالية الإسلامية الكندية في الهيئات الاستشارية لمجلة الجمعية الطبية لبلادها، “غير مكتمل، وهذا أمر سنحاول معالجته”.
واستطردت قائلة “أعتذر بصدق عن الضرر الكبير الذي لحق بالعديد من الناس، بما في ذلك الزملاء الطبيون والطلاب، وأنا أتحمل المسؤولية الكاملة عن عملية التحرير السيئة التي أدت إلى هذا الخطأ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى