أخبارمؤسسات العالم الشيعي

المسلم الحر تدعو مجلس الامن الدولي لاحترام قراراته الملزمة بشأن وقف كافة اشكال العنف المنتشر حول العالم

دعت منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) في اليوم الدولي للتضامن الانساني، الهيئة الدولية للامم المتحدة وتحديداً مجلس الامن الدولي لاحترام قراراته الملزمة للعمل على وقف كافة اشكال العنف المنتشر في اكثر من بقعة حول العالم.

وذكرت المنظمة في بيان تلقته وكالة شيعة ويفز، “يخبرنا التاريخ الانسان كثير من التجارب الاجتماعية التي اسهمت في ترقية وتحسين اوضاع الافراد والجماعات والشعوب كل على حد سواء، بعد ان توصلوا الى نجاعة العمل الجماعي والتضامن الانساني في اوقات الرخاء والضراء، واثمر تضافر الجهود في هذا المسعى المحمود الى ازدهار الامم والتخفيف من الكوارث والرزايا التي تصيبها اوقات المحن”.

واضافت، “وفي وقتنا الحالي مع الازمات المتباينة التي تعصف بالمجتمع الدولي تبرز حاجة فعلية للتضامن تحت عنوان انساني بحت، دون الاعتبار بكل ما يفرق بين بني البشر، سواء كان اللون والعرق والاثنية والقومية وغيرها من الفوارق الانسانية، وما احياء اليوم الدولي للتضامن الانساني الذي نحيي ذكرها في الثامن عشر من كانون الاول/ ديسمبر الجاري، الا مدعاة لما تقدم.”

وطالبت المنظمة، الانظمة السياسة والحكومات حول العالم الى الايفاء بالتزاماتها ازاء القضايا الاكثر الحاحا، خصوصاً فيما يتعلق بالعمل على وقف الحروب والصراعات الدموية وسواها من الاعمال العدائية الجارية حاليا.

ودعت المنظمة، الهيئة الدولية للامم المتحدة وتحديداً مجلس الامن الدولي لاحترام قراراته الملزمة للعمل على وقف كافة اشكال العنف المنتشر في اكثر من بقعة حول العالم، والذهاب باجراءات فاعلة لتعزيز قيم العيش المشترك بين الدول والشعوب، وحث الانظمة السياسية على التعامل الانساني والديمقراطي مع المخالفين والمعارضين وطالبي الاصلاح السياسي والاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى