الجيش السوري يعيد الأمن والاستقرار إلى 11 بلدة وقرية بريف حلب الشمالي الشرقي

 

 

أعلن مصدر عسكري إعادة الأمن والاستقرار إلى 11 بلدة وقرية وفرض السيطرة على مساحات جديدة بعد اجتثاث إرهابيي تنظيم "داعش" منها في ريف حلب الشمالي الشرقي.

وأفاد المصدر، بأن وحدات من الجيش "واصلت عملياتها بنجاح في الريف الشمالي الشرقي لمدينة حلب وأعادت الأمن والاستقرار لبلدات وقرى رسم الكروم وحميمة كبيرة وحميمة صغيرة وأم زليلة غربية وأم زليلة شرقية وحزازة والعاصمية والكرين وزبيدة وخساف والمبعوجة".

وأشار المصدر، إلى أن وحدات من الجيش "سيطرت في عمليات نوعية على تلتي أيوب واحمر وعلى 7 كم جديدة من اوتستراد حلب الرقة الدولي بعد القضاء على العديد من ارهابيي تنظيم داعش وتدمير اسلحتهم.

ولفت المصدر العسكري، الى ان عمليات السيطرة واعادة الامن والاستقرار أسفرت عن "تدمير 7 سيارات مفخخة و3 دبابات و9 آليات 4 منها مزودة برشاشات من عيار 23 مم و5 مزودة برشاشات 5ر14مم وسيارتان محملتان بالذخيرة ومربض مدفعية عيار 130 مم وتفكيك أكثر من 2000 لغم وإسقاط 4 طائرات مسيرة 3 منها مزودة بقنابل ومصادرة عربتين نوع كوبرا ومدرعة صناعة تركية".

وفي الريف الشرقي أيضا نفذ الطيران الحربي السوري بحسب المصدر العسكري ضربات مركزة على مقرات وآليات لإرهابيي داعش في دير حافر وجناة سلامة وعاكونة ما أسفر عن مقتل عدد كبير من الإرهابيين وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input