مؤسسة ألمانية تكشف عن العنصرية في التعامل مع المسلمين

 

 

قامت مؤسسة مركاتور الألمانية بدراسة علمية حول رؤية الشباب الألماني الى الدين الإسلامي والمسلمين.

وتوصلت المؤسسة إلى أن الشباب الألماني ليست لديه رؤية إيجابية عن الدين الإسلامي، وانه يتعامل مع الإسلام والمسلمين بعنصرية.

وأكدت الدراسة أن معظم هؤلاء الذين لديهم موقف من الإسلام والمسلمين لم يكن لديهم أي تعامل أو مواجهة مع مسلم على مرّ حياتهم.

وكشفت الدراسة أن هذا الموقف يأتي في ظل تواجد أتباع مختلف الأقليات في ألمانيا ورواج التعددية فيها.

وجاء في الدراسة أنه يعتقد بعض الخبراء أن معظم الشباب الألمان ليسوا على دراية كافية بمبادئ الإسلام ومعتقدات المسلمين، لكن المواقف السلبية لبعض العائلات الألمانية تجاه المسلمين دفعت الشباب والمراهقين إلى أن يصبحوا معاديين للإسلام.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input