نيويورك تايمز : داعش يستعين بـ400 مليون دولار و18 ألف مقاتل لاستعادة نفوذه

 

 

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية،، أن ثروة تنظم داعش الارهابي تبلغ نحو 400 مليون دولار، تم إخفاؤها في العراق وسوريا، أو تهريبها إلى دول الجوار بحثاً عن الأمان.

وذكرت الصحيفة، أنه بعد مرور خمسة أشهر على معارك مع تنظيم داعش في الباغوز، آخر مناطق سيطرته في سوريا، يحاول داعش استعادة نفوذه، وتجهيز شبكته المالية، وشن هجمات بواسطة الخلايا النائمة في أنحاء العراق وسوريا، مستفيداً من ثروة تبلغ 400 مليون دولار، وفق مسؤولين عراقيين وأمريكيين.

وأشارت إلى أن داعش يحشد نحو 18 ألف مقاتل في العراق وسوريا، حيث تنفذ هذه الخلايا النائمة وفرق الهجمات، أعمال القنص والكمائن والخطف والاغتيالات ضد القوات الأمنية.

ونبهت إلى أنه خلال الأشهر القليلة الماضية، دخل تنظيم داعش في معسكرات مترامية الأطراف في شمال شرق سوريا، ولا توجد خطة جاهزة للتعامل مع 70 ألف شخص هناك، بما في ذلك الآلاف من أفراد أسر مقاتلي داعش.

ويقول مسؤولو الاستخبارات الأمريكية، إن معسكر الهول، الذي تديره الإدارة الكردية قوات سوريا الديمقراطية، بقليل من المساعدات أو الأمن، يتطور إلى بؤرة إيديولوجية لداعش وأرض خصبة هائلة للإرهابيين في المستقبل، بحسب "نيويورك تايمز".

وبينت أن القوة السورية الكردية المدعومة من الولايات المتحدة، تحتجز أكثر من عشرة آلاف مقاتل من داعش، بما في ذلك 2000 أجنبي، في سجون مؤقتة منفصلة.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input