أتلانتيك: الاسلام سيكون أكثر الديانات انتشاراً بعد 80 عاماً

 

 

قالت مجلة أتلانتيك الأميركية، إنه عندما يتوقف النمو السكاني العالمي حوالي عام 2100 ستكون أفريقيا أكثر القارات سكاناً وسيكون الإسلام أكثر الديانات انتشاراً، كما سيكون هناك كثير من المسنين.

ويوضح تقرير نشرته المجلة، أن أفضل استشراف أو تخمين -استنادا إلى أحدث الأرقام الصادرة من الأمم المتحدة- يتوقع أن يتوقف النمو السكاني في العالم نهاية هذا القرن، وبحلول ذلك الوقت من المتوقع أن يبلغ عدد سكان العالم 11 مليارا (يبلغ 7.7 مليارات نسمة حاليا).

وتتوقع بيانات الأمم المتحدة أن يرتفع عدد السكان الذين تتجاوز أعمارهم 80 عاما -خلال الفترة من 2020 إلى 2100- من 146 مليون نسمة حاليا إلى 881 مليونا.

وأشار التقرير إلى أن عدد البشر شهد تراجعا عدة مرات في التاريخ بسبب الموت جراء الأمراض مثل الطاعون الذي قتل مئتي مليون شخص بأوروبا في القرن الرابع عشر الميلادي، لكنه سيشهد توقفا عن النمو نهاية هذا القرن، بسبب أن الناس سيكون لديهم عدد أقل من الأطفال جراء ازدياد الدخول المالية وتحسن مستويات التعليم، وبخاصة النساء في الدول الأقل ثراء، وهذا ما أثبتته تجارب البلدان التي سبق وأن توقف نمو عدد سكانها في أوروبا أولا ثم آسيا حاليا، وفقا لما يقوله علماء السكان.

ونسب التقرير إلى أستاذ التنمية وعلم الاجتماع ب‍جامعة كورنيل الأميركية بارفيت إيلوندو-إنيغو قوله، إن التطورات السكانية ستتسبب في تغيير مراكز الجذب الثقافي بالعالم، لأن الشباب هم الذين يشكلون أكبر القطاعات الثقافية -الفنون والرياضة على سبيل المثال، مشيرا إلى أن نسبة السكان الذين تقل أعمارهم عن 25 عاما ستنخفض في آسيا من 56% إلى 37% خلال الفترة من 2020 إلى 2100، في حين ستزداد نسبة الشباب في أفريقيا كثيرا وستصبح 48% من شباب العالم بدلا من 25% حاليا.

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input