اللاعنف العالمية تحذر من حملات أمنية تنتهك حقوق الإنسان في مصر

 

قالت منظمة اللاعنف العالمية "المسلم الحر"، انها تتابع بقلق بالغ التطورات على صعيد الشؤون الحقوقية في دولة مصر العربية ووقوع انتهاكات حقوقية تطال معارضين سياسيين تهدف إلى تكميم الافواه ومصادرة الحريات العامة.

واضاف بيان للمنظمة، "اذ تفيد البيانات والمعلومات الواردة من داخل مصر استمرار عمليات اعتقال منظمة تنفذها أجهزة أمن الدولة بشكل يثير الريبة والقلق، خصوصاً بعد توسع رقعة مناطق الاعتقالات استهدفت شرائح اجتماعية حساسة كالحقوقيين والصحفيين وبعض أصحاب الرأي من السياسيين".

واوضح، "فيما تؤكد بعض الافادات الواردة من بعض الناشطين المصريين في مجال حقوق الإنسان أن اغلب عمليات الاعتقال التي نفذتها السلطات كانت تستهدف شخصيات ورموز معارضة للسلطة".

واعربت المنظمة، عن رفضها لأي انتهاك للحريات العامة والخاصة في مصر، محذرة من مغبة انحدار السلطة الي مهوى القمع والاستبداد وانهيار ركائز الديمقراطية والتعددية التي انتفض في سبيلها الشعب المصري، مشددة على ضرورة التزام السلطة بالمعايير القانونية والاخلاقية في التعامل مع الأطراف المعارضة داخل وخارج مصر، وتقبل الرأي المعارض وفق الأسس الديمقراطية.

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input