المسلم الحر تدعو بلدان المجتمع الدولي بالضغط على الحكومات لمراعاة حقوق الطفل

 

دعت منظمة اللاعنف العالمية "المسلم الحر"، بمناسبة اليوم العالمي للطفل، بلدان المجتمع الدولي انظمة وهيئات الى العمل بشكل جدي لإلزام الحكومات التي لا تراعي معايير حقوق الطفل، لا سيما في بلدان الشرق الاوسط

وقالت في بيان تلقته شيعة ويفز، انه "تم تأسيس اليوم العالمي للطفل في عام 1954، ويحتفل به في 20 نوفمبر من كل عام لتعزيز الترابط الدولي، والتوعية بين الأطفال في جميع أنحاء العالم، وتحسين رفاه الأطفال".

واضافت، "ومن هذا المنطلق تدعو المنظمة بلدان المجتمع الدولي انظمة وهيئات الى العمل بشكل جدي لإلزام الحكومات التي لا تراعي معايير حقوق الطفل، لا سيما في بلدان الشرق الاوسط التي تعاني من ازمات مستفحلة منذ اكثر من عقد، وما ترتب على ذلك من انحدار خطير في المستوى المعيشي للأطفال".

وتابعت، "اذ تقف ظاهرة عمالة الاطفال في صدارة تلك التداعيات المؤلمة، الى جانب سقوط المئات منهم ضحايا للعنف الاسري والاجتماعي، واخيرا وليس آخرا، اكتواء ملايين الاطفال بلظى الحروب المشتعلة، خصوصا في اليمن وليبيا وسوريا، حيث يجبر الاطفال على حمل السلاح".

وطالبت المنظمة المجتمع الدولي بالالتفات لتلك الخروقات الجسمية، مشددة على ضرورة وقف العمليات المسلحة في اليمن والدول سواها من الدول المستنزفة في حروب مستعرة.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input