ماليزيا تحتضن ندوة حول دور التكفیرین في تفریق المسلمین

 

يستعد مرکز شرق وغرب أسیا للدراسة والأبحاث في مالیزیا، لاقامة ندوة بعنوان "دور الجماعات التكفیریة في زرع التفرقة في العالم الإسلامي"، وذلك يوم الثلاثاء القادم 24 يوليو / تموز الجاري.

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أن التیارات التکفیریة من التیارات المستفحلة فی السنوات الماضیة حیث أخذت تزداد قوة وتتوسع یوماً بعد یوم.

حيث ینوي مرکز شرق وغرب أسیا للدراسة والأبحاث في مالیزیا (ASIA WE) تنظيم ندوة علمیة في جامعة مالايا بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، نظراً الی أهمیة الأمر والتحدی الذي یمثله الفكر المتطرف والتیارات التكفیریة التي تعد من أبرز تحدیات العالم الإسلامي لأن أتباعها یعتبرون أنفسهم الممثل الوحید للإسلام ویعملون علی إخراج الآخرین من دائرة الإسلام بالعنف.

وینظم المرکز الندوة بالتعاون مع أكاديمية الدراسات الإسلامیة التابعة لجامعة مالايا، وتسعى الندوة الى الاجابة عن السؤالين التاليين: "كيف تؤثر الجماعات التكفيرية على وحدة العالم الإسلامي؟"، و "ما هو الدور التدميري للجماعات التكفيرية في وحدة العالم الإسلامي، وما هي آثارها السلبية على المستوى الدولي؟"، وذلك من خلال دعوة المحللين والناشطين الإعلاميين من ماليزيا والمنطقة.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input