23 منظمة تنتقد اتفاق ميانمار والأمم المتحدة بشأن إعادة الروهنجيا

 

انتقدت منظمات روهنجية في جميع أنحاء العالم، الاتفاق المبرم حديثًا بين ميانمار والأمم المتحدة، بشأن إعادة اللاجئين الروهنجيا، قائلة إن ذلك الاتفاق لم يعالج الأسباب الجذرية للأزمة.

وذكر بيان مشترك وقعته 23 منظمة روهنجية، منها مجلس الروهنجيا الأوروبي، ومنظمة روهنجيا أراكان الوطنية، "إننا نشعر بقلق عميق كون مذكرة التفاهم (بين ميانمار والأمم المتحدة) لم تعالج الأسباب الجذرية للأزمة، وخصوصًا مسألة المواطنة والهوية العرقية للروهنجيا".

وعبّر البيان، عن قلق تلك المنظمات حيال عدم إشراك ممثل للاجئين الروهنجيا في توقيع الاتفاق، كون الروهنجيا لهم كامل الحق في معرفة مايتضمنه الاتفاق بشأن إعادتهم، مضيفا  أن بنود الاتفاق لم تكشف للعلن تاركة المجتمع الدولي في ظلام يدعو للشك.

وأوضح، أن جميع السجلات السابقة أظهرت ان وكالات الأمم المتحدة، بما في ذلك مفوضية شؤون اللاجئين، لم تتمكن من توفير الحماية الكافية للروهنغيا العائدين، بسبب تعنت حكومة ميانمار.

وفي 6 يونيو/ حزيران الجاري، وقعت حكومة ميانمار اتفاقا مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، من شأنه السماح للوكالتين الأمميتين المذكورتين بالانخراط في عملية إعادة لاجئي الروهنجيا، المؤجلة منذ فترة.

ودعا بيان المنظمات الروهنجية إلى توفير الحماية الدولية من الجهات الفاعلة الحكومية والإقليمية وقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، واختتم البيان بالقول: "يجب أن تكون هناك مساءلة، ويجب تقديم مرتكبي الجرائم إلى العدالة وإحالتهم إلى المحكمة الجنائية الدولية".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input