ارتفاع عدد الاعتداء على المسلمين و المساجد في المانيا

 اعلن رئيس الجنة المركزية لشؤون المسلمين في المانيا ، أن ارتفاع عدد الاعتداء على المسلمين و المساجد في المانيا جاء متزامنا مع تخويف الناس في اوروبا من الاسلام والمسلمين.

واشار الى ان الاهانه والاعتداء على المسلمين ، خاصتا النساء المحجبات ، والاعتداءات على المساجد وائمتهم ، تحول الى عمل يومي وعادي في المانيا.

يقال ،أن الجناح الايمن لحركة (بكيدا) هو مسؤول ارتفاع عدد الهجمات والاعتداءات على المسلمين و المراكز الاسلاميه ، و هم سبّبوا  تغيير افكار الناس ، لكي يكونوا محايدين  تجاه الاعمال المبغضه التي تجري بحق المسلمين ، من اعتداء و تمييز و امور اخرى.جدير بالذكر ان حركة ( بكيدا ) هم ، من المتشددين و المخالفين لمسلمين المانيا، اللذين بدؤا المظاهرات ضد المسلمين في شهر اكتوبر الماضي و استطاعوا ان يجذبوا الاف الناس في المانيا لحمايتهم ودعمهم في الامور التي تخص المسلمين من اعتداء و اهانه و تمييز.وجاءت كلمة ( بكيدا ) مخففا لعبارة ( الاروبيون المحبين للوطن ضد الاسلام من صنع الغرب )

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input