بالأرقام والنسب.. دراسة علمية الأولى من نوعها في العراق عن كورونا

 

 

قام ثلاثة أطباء من محافظة النجف الأشرف، بعمل بحث علمي عن فيروس كورونا المستحدث.

وعمل على هذا البحث طبيبان من دائرة صحة النجف هما الدكتور أحمد الشريف من قسم الجراحة البولية في مدينة الصدر الطبية والدكتور سامر المظفر من مستشفى الحكيم العام، اما الطبيب الثالث فهو الدكتور سلام جاسم محمد من قسم صحة المجتمع في جامعة الكوفة.

وقال الدكتور أحمد الشريف في تصريح صحفي، ان البحث هو دراسة علمية لتحديد الصفات الوبائية والسريرية لاصابات كوفيد 19 المسجلة في محافظة النجف الاشرف للمدة من ٢٤ شباط إلى 7 نيسان 2020 ، مبينا ان البحث يهدف إلى تحديد عوامل الخطورة الكامنة التي تؤثر في نتيجة الإصابة بالفيروس.

وذكر، ان النتائج اظهرت ان معظم الإصابات حصلت داخل العراق بنسبة 78 بالمئة، وكانت نسب الأناث 54.5 بالمئة، اما الذكور فقد كانت نسبتهم 45.5 بالمئة، مشيرا الى ان متوسط الاعمار تتراوح ما بين 18 إلى 32 سنة، وكانت اكثر الاعراض شيوعا هي ارتفاع درجة الحرارة بنسبة 74.8 بالمئة والسعال 66.7 بالمئة والصداع 59.3 بالمئة وضيق النفس 28.5 بالمئة.

واوضح الشريف، ان نسبة شفاء المصابين خلال فترة إنجاز البحث كانت 87.7 بالمئة، اما نسبة الوفيات 3.3 بالمئة، عازيا سبب ارتفاع نسبة الشفاء في تلك الفترة إلى قلة الاصابات.

واردف أن اهم استنتاجات البحث هي ان الاعتلالات المرضية المزمنة مثل (العجز الكلوي، داء السكري، عجز القلب، والانسداد الرئوي المزمن) اضافة الى درجة شدة الاصابة عند التشخيص بالفيروس هي اهم عوامل الخطورة المرتبطة بالوفاة، مؤكدا ان هذه الاستنتاجات تساعد الأطباء لتحديد المرضى ذوي التنبؤ السيئ في المرحلة الأولى وتعطي الأسباب للستراتيجية العلاجية للمصابين.

وتابع انه كانت للإصابة خارج العراق بالنسبة العائدين من شريحة كبار السن والمرضى الذكور علاقة مع شدة هذا المرض.

وكانت وزارة الصحة سجلت حتى أمس ارتفاعاً قياسيا في وفيات وإصابات كورونا منذ تفشي الفيروس في العراق، حيث سجلت 88 حالة وفاة و1870 إصابة جديدة بالجائحة ليرتفع مجموع الإصابات ٢٩٢٢٢ بينها 1013 حالة وفاة و١٣٢١١ حالة شفاء.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input