منظمة شيعة راتس ووتش: تنامي الارهاب خطر محيق بالانسانية جمعاء

 

استنكرت منظمة الدفاع عن الشيعة " شيعة رايتس ووتش" تنامي الاعمال الارهابية ضد المسلمين الشيعة في الاونة الاخيرة ، والتي خلفت عدداً كبيرا من الضحايا الابرياء .

وقالت المنظمة في بيان حصلت شيعة ويفز على نسخة منه: ان ما جرى من جريمة شنيعة في افغانستان قبل أيام، حيث ذبحت عوائل شيعية بدم بارد، كان بينها طفلة لم تبلغ التاسعة، وعجوزا في عقدها السابع، هي نفس الايادي الملوثة بدماء المدنيين في بيروت بغداد وباريس.

واوضح البيان ان مشاهد الاعمال الارهابية باتت تتكرر بشكل يدمي القلب في العديد من انحاء العالم، مستهدفة المدنيين والعزل بصورة مباشرة، غير مبالية بحرمة النفس او الدم او القوانين والاعراف السماوية والوضعية.

وطالبت المنظمة المجتمع الدولي بكافة اتجاهاته ومؤسساته ودولة بوقفة جدية لمعالجة تلك الظاهرة السوداء التي تستبيح حرمات الناس دون تمييز او رحمة، مبينة ان ما جرى ويجري يمثل خطرا محيقا بالانسانية جمعاء ولا يستثني من براثنه فصيل او ملة او قومية او عرق.

وشددت المنظمة على ضرورة استئصال منابع الارهاب العالمي، عبر استهداف مكامن افكاره وحواظنها المعروفة، والتصدي بشكل اخلاقي وقانوني للفكر الوهابي السلفي العنيف، الذي بسببه بات العالم اكثر خطرا على مدى التاريخ الحديث. محملة الفكر المتطرف مسؤولية الاعمال الارهابية عن طريق تحريضه بشكل مباشر وغير مباشر على انتهاك الحرمات بذراع تكفيرية ما انزل بها من سلطان.

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input