منظمة المسلم الحر تدعو الدول الإسلامية لإطلاق سراح المعتقلين تزامنا مع ليلة القدر المباركة

 

 

دعت منظمة اللاعنف العالمية "المسلم الحر"، قادة ورؤساء الدول العربية والإسلامية إلى إطلاق سراح كافة معتقلي الرأي والتعبير من السجون تزامنا مع قرب حلول مناسبة ليلة القدر العظيمة، وتخفيف الأحكام الصادرة بحق المدانين بقضايا جنائية وإطلاق من قضى معظم فترة محكوميته.

كما دعت إلى اغتنام هذه المناسبة المباركة والشهر الفضيل لإصلاح ذات البين والسعي إلى معالجة القضايا السياسية والاجتماعية وفق منظور (العفو عند المقدرة) كبادرة حسن نوايا إزاء الأفراد والجماعات المتخاصمة مع سلطات بلادها.

ولفتت المنظمة إلى ضرورة انتباه قادة وحكومات البلدان الإسلامية إلى أن الإصلاح الداخلي يتأتى من خلال احتضان المعارضين والناقدين ومن يختلف في الرؤية مع الآخرين، خصوصاً من أن الحوار والتفاهم ونبذ العنف المادي والمعنوي كانت ولا تزال من مقومات الأمن والسلم الأهلي لكافة الشعوب.

وأشارت المنظمة، إلى أن استجابة السلطات لهذه الدعوة والمبادرة الإنسانية إزاء المعتقلين ستسهم دون شك في إتاحة فرص الإصلاح والحد من الأزمات التي تواجه الكثير من الشعوب الإسلامية وسلطاتها، إذ تشير البيانات الحقوقية والوثائق على وجه الخصوص إلى الوضع المزري لمعتقلي الرأي في العديد من البلدان الإسلامية، لا سيما إيران والسعودية والبحرين ومصر وسوريا، حيث لا تزال تمثل الأوضاع الداخلية في تلك الدول تحدياً متعاظماً في وجه الأمن والَسلم الاهلي.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input