المسلم الحر تطالب بتجنيب سكان عفرين السورية الصراع المسلح

 

 

طالبت منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر)، بتجنيب سكان بلدة عفرين السورية الصراع المسلح.

وقالت المنظمة في بيان، انها تلقت بألم شديد أنباء التصعيد العسكري الجاري في بلدة عفرين، وما نجم عنه من سقوط عشرات الضحايا المدنيين بين قتيل وجريح، مطالبة جميع الأطراف المنخرطة في الصراع الدائر تجنيب المدنيين لظى الأعمال المسلحة.

واضافت، انها تلقت بيانات تظهر مقتل العشرات وجرح المئات من سكان البلدة بينهم أطفال ونساء وشيوخ، إثر عمليات تفجير متزامنة، فضلا عن إلحاق أضرار مادية كبيرة بممتلكات السكان، الأمر الذي ضاعف بشكل كبير المعاناة التي يتكبدها المدنيين المستمرة منذ بداية الأزمة السورية.

وتابع البيان، وتتبادل أطراف مسلحة الاتهامات باستهداف المدنيين دون أن يجنب ذلك وقف عمليات استهدافهم أو تحييدهم  وفق الاتفاقيات والقوانين الدولية التي نصت على تجريم الجهات التي تتعمد زج المدنيين في الأعمال العسكرية وإلحاق الأذى المباشر وغير المباشر بهم.

وشددت المنظمة على ضرورة التزام الأطراف المسلحة المنخرطة في الصراع بالقوانين الدولية ذات الصلة، وإحالة مرتكبي جرائم الحرب إلى العدالة، مشددة على ضرورة إجراء تحقيقات نزيهة تبين الأطراف المسؤولة عن الانتهاكات والجرائم الجارية.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input