اللاعنف العالمية تدعو الى ترشيد السلطة اللبنانية لنهجها وتلبية مطالب المحتجين

 

 

دعت منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر)، الى ترشيد السلطة اللبنانية لنهجها وتلبية مطالب المحتجين.

وقالت المنظمة في بيان، انها تتابع الاحداث الجارية في دولة لبنان لا سيما اندلاع موجة كبيرة من الاحتجاجات المطالبة بتحسين الوضع المعيشي للسكان، مطالبة السلطات الرسمية والفعاليات الاجتماعية بتكثيف الجهود لترشيد نهجها وسياساتها الداخلية والخارجية والعمل على تلبية مطالب المحتجين العادلة.

وحذرت المنظمة، من عواقب غير محمودة قد تجر البلاد الى المجهول في حال استمرار الازمة الجارية، مؤكدة على ان المساس بحقوق المواطنين واستمرار الفساد الاداري والمالي المستمر عوامل سلبية تهدد وحدة وأمن البلاد، وقد تفضي الى تدهور انساني غير مسبوق لن تستني فئة دون اخرى.

وتابعت المنظمة، ان الجهات الفاعلة في الشأن اللبناني الداخلي خصوصاً من تتولى زمام المبادرة والمسؤولية في ادارة دفة الحكم قادرة على معالجة مسببات الازمة، ولديها من الامكانات الكفيلة بتحسين الوضع العام في الدولة بما في ذلك الازمة المالية والعجز المتعاقب في ميزانيات الحكومة منذ سنين.

وحذرت، المنظمة كافة الجهات المسؤولة في لبنان من مغبة تجاهل تلك الاحتجاجات او الاستخفاف بتذمر المواطنين، او المماطلة وتسويف المطالب، مشددة على ضرورة الوقوف على حلول عاجلة تحد من معاناة الناس وتكبح ثورتهم العادلة عبر اجراءات رسمية اصلاحية، داعية جميع الجهات واطراف الازمة الحالية من خطورة اللجوء الى العنف او التطرف في التعامل مع ما يجري، مؤكدة على اهمية المحافظة على الطابع السلمي والحضاري سواء في التعبير عن المطالب او التعامل مع من يدعو اليها.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input