المسلم الحر: المجتمع الدولي بات في امس الحاجة الى دعاة السلام

 

 

قالت منظمة اللاعنف العالمية المسلم الحر في يوم السلام العالمي، ان المجتمع الدولي بات في امس الحاجة الى دعاة السلام.

وذكر بيان للمنظمة، "تحل الذكرى السنوية ليوم السلام العالمي في الحادي والعشرين من سبتمبر/ ايلول بخضم تهديدات وتوترات دولية كارثية، تتجاذب اطرافها انظمة سياسية وجهات تدل اجراءاتها عدم الاكتراث لما يمثله السلام العالمي من اهمية وجودية للبشرية جمعاء، تغلب في سلوكياتها الخارجية والداخلية مصالح فئوية وشخصية على المصلحة العامة لشعوبها ونظرائهم من الشعوب الأخرى.

واضاف البيان، "اذ باتت تباشير الحروب الخطيرة تلوح بشكل واضح في افق المجتمع الدولي، بعد ان فشل الاخير في السيطرة واخماد الحروب الجارية، خصوصاً في مناطق الشرق الاوسط الذي يمثل اهمية قصوى في قلب العالم البشري، سواء كانت تلك الحروب بين دولة وأخرى او حروب داخلية واهلية مكلفة"، مشيرا "مما يستوجب مراجعة شاملة قادرة على تقويم الممارسات الدولية وبلورة اتفاقيات ملزمة للحد من هذه العواقب المؤلمة".

واكدت المنظمة، على اهمية احياء يوم السلام العالمي وترجمته بإجراءات عملية وفعلية، داعية دعاة السلام حول العالم للمشاركة في احياء هذا اليوم المهم من خلال تفعيل ادوارهم وادواتهم ودعواتهم التي تصب في المصلحة الانسانية الكبرى.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input