المسلم الحر تحذر الحكومات الاسلامية من انشطة خطيرة لبعض المنظمات الغربية

 

 

حذرت منظمة اللاعنف العالمية "المسلم الحر"، الحكومات الاسلامية من أنشطة خطيرة تقوم بها بعض المنظمات الغربية، مؤكدة ان هذه الانشطة تسببت بضرر للأطفال.

وذكر بيان للمنظمة، انه تناهى الى مراصدها "مؤخراً بعض البيانات والافادات حول قيام افراد في منظمات تدعي رعايتها لشؤون الاطفال في المغرب العربي بانتهاكات جسيمة وجرائم خطيرة يندى لها الجبين، مما تسبب الحاق الضرر الفادح بعدد من الاطفال والناشئة مع شديد الاسف".

واضافت، "بحسب البيانات المتحصلة فقد اقدم عدد من افراد تلك المنظمات بتأسيس برامج انسانية في ظاهرها شيطانية في حقيقتها استهدفت التعدي على عدد من الاطفال بأعمال مشينة تمثلت بالاغتصاب والاذى النفسي والجسدي".

وأكدت المنظمة ان "المسؤولية الاخلاقية والقانونية المترتبة على السلطات الرسمية في الدول الاسلامية تحتم عليها عدم ترك الامور على مصراعيها خصوصاً في مثل هذا النطاق نضراً للخطورة البالغة التي قد تلحق بالحلقة الاضعف في المجتمعات وهم الاطفال".

واشارت الى ان "تلك المنظمات كانت تستغل الفاقة وفقدان الاهل لدى الاطفال لتحقيق مآربها الدنيئة وارتكاب جرائمها الشنيعة، بعيداً عن انظار ومتابعة السلطات المحلية، وهو أمر مؤسف ويستدعي من جميع الحكومات الاسلامية المراقبة عن كثب لأنشطة منظمات غير مسلمة تعمل في الدول الاسلامية بغطاء انساني".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input