المسلم الحر تدين أحكام الإعدام الجماعية التي نفذت بحق عشرات السعوديين وتدعو المجتمع الدولي الى اتخاذ موقف حاسم

 

 

ادانت منظمة اللاعنف العالمية "المسلم الحر"، أحكام الإعدام الجماعية التي نفذت بحق عشرات السعوديين وتدعو المجتمع الدولي الى اتخاذ موقف حاسم.

وقالت المنظمة في بيان، انها تلقت بصدمة بالغة أنباء قيام السلطات السعودية الثلاثاء (23 نيسان/أبريل 2019) بتنفيذ أحكام الإعدام بحق 37 سعودياً في خمس مناطق مختلفة هي العاصمة الرياض، ومكة المكرمة، والمدينة المنورة، ومنطقة القصيم (وسط) والمنطقة الشرقية؛ حيث ينتمي غالبيتهم إليها، ما يعطي الأحكام صبغة طائفية تؤكد استخدام السلطات عقوبة الإعدام وسيلة لقمع الأقليات منعاً للمطالبة بحقوقها الأساسية.

وعبرت المنظمة، عن ادانتها واستنكارها الشديدين لعمليات الاعدام الجماعية، مطالبة المجتمع الدولي قاطبة لإدانتها وتحميل السلطات مسؤوليتها.

واكدت المنظمة، وفق المعلومات المتحصلة لديها، ان جميع المعدومين سبق وان حرموا من أبسط حقوقهم في تلقي محاكمات عادلة وقانونية، لا سيما انهم منعوا من حق توكيل محام فيما انتزعت اعترافات منهم بالقوة بعد تعرضهم للتعذيب والتنكيل خلال فترة اعتقالهم.

وشددت المنظمة على أن ما جرى من انتهاك سافر لحقوق الانسان على يد السلطات السعودية وما سبقها يمثل تحدياً كبيراً للمجتمع الدولي كافة والدول المتحضرة على وجه الخصوص، يستدعي منها التحرك الفوري لا سيما ان تلك الاعدامات تمثل نكسة على صعيد حقوق الانسان العالمي.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input