منظمة اللاعنف العالمية تدعو المشاركين في منتدى دافوس للتركيز على قضايا التنمية العالمية

 

 

دعت منظمة اللاعنف العالمية، المشاركين في منتدى دافوس للتركيز على قضايا التنمية العالمية.

وقالت المنظمة في بيان، "تنعقد أعمال مؤتمر دافوس الاقتصادي ٢٠٢٠ في ظل متغيرات وأزمات مترابطة واشكاليات دولية معقدة تمثل تحدياً وجودياً للأمن والاستقرار العالمي والسلم الاجتماعي في العديد من بلدان المجتمع الدولي".

واضاف البيان، "إذ أسهمت السياسات اللامسؤولة من بعض دول العالم في تأزيم الأمور وخلق اضطرابات وصراعات مكلفة لا يزال العالم يدفع ضريبتها، انعكست على صورة حروب واقتتال وانهيارات اقتصادية وزعزعة اجتماعية تبلورت مجتمعة على شكل غياب الأمن وضياع الأوطان وهجرة مستمرة من الدول النامية إلى بلدان العالم المتقدم، فضلا عن جيوش من العاطلين والاميين والجوعى، مع غياب لأبسط أشكال الرعاية الطبية إلى جانب انتهاكات جسيمة على صعيد الحقوق الإنسانية".

وتابع، "وعلى الرغم من الصرخات والمناشدات التي أطلقتها منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) ونظيرتها من المنظمات الحقوقية التي تطالب بمراجعة المجتمع الدولي والأنظمة العالمية ذات التأثير مواقفها وسياساتها وإجراءاتها الدولية، لا تزال تلك الإجراءات دون مستوى الطموح، مع تقصير مقصود من بعض الدول الكبرى التي تغلب مصالحها الفئوية على القضايا العالمية."

واكد البيان، "فملفات التغيير المناخي وسبل معالجتها، ودعم الأنظمة السياسية الفاشلة وحروب التجويع التي تشن بلا مسؤولية أخلاقية أو إنسانية، جميعها تعد انتهاكات بحق البشرية بحاجة إلى وقفة ومراجعة وتصحيح إذا كنا نبحث عن مستقبل أفضل لشعوب الأرض".

ودعت المنظمة، المشاركين في أعماله إلى البحث عن إجراءات فاعلة وحقيقية تعيد التوازن العالمي لسكان الأرض، وتسهم في تحقيق مبادئ حقوق الإنسان المتمثلة بالعدالة الاجتماعية والتنمية وتحقيق الأهداف التي سبق وأن رسمتها المنظمة الدولية للأمم المتحدة في هذا الصدد.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input