العلاقات العامة للمرجعية الشيرازية تستنكر جريمة نحر الطفل زكريا الجابر

 

استنكرت العلاقات العامة لمرجعية آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الجريمة الوحشية التي أقدم عليها أحد الجناة الوهابيين قبل أيام وذلك بقتله طفلا لم يبلغ من العمر سوى 7 سنوات امام ناظري والدته بسبب أنه ينتسب لعائلة سعودية شيعية.

وقالت في بيان تلقته شيعة ويفز، "في الوقت الذي نستنكر الجريمة البشعة التي ارتكبها الوحش الوهابي بحق الطفل زكريا الجابر البالغ من العمر سبعة أعوام فقط، نطالب السلطات السعودية بتنفيذ عقوبة الإعدام بحق الجاني ليكون عبرة لمن اعتبر وعدم التساهل في ذلك".

وطالب البيان، المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان العالمية لتجريم الفكر الوهابي وعدم السكوت على جرائمه المروعة بحق الشيخ الكبير والطفل الصغير وانتهاكاته المستمرة لحقوق الإنسان، داعيا وسائل الإعلام الدولية إلى عدم التهاون في فضح الجرائم التي يقترفها أتباع الفكر التكفيري وكشف ملابساتها للرأي العام لكي ينال المجرمون الإرهابيون جزاءهم العادل ويرتدع كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل هذه الأعمال اللاإنسانية.

ولختتم البيان، "لا يسعنا إلا أن نسأل الله سبحانه وتعالى أن يتقبل هذا الطفل البريء قربانا لدينه الحق ونبيه وأهل بيته الأطهار عليهم السلام وأن يودعه في حضن السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام ونحن نعيش أيام مصيبتها وذكرى شهادتها وأن يحشر الطفل زكريا مع شهداء العقيدة ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input