المرجع الشيرازي: الدنيا محلّ رقيّ المرء بالدرجات العالية في الآخرة

 

اكد المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي "دام ظله" ان الدنيا محل رقي المرء بالدرجات العالية في الاخرة.

وقال سماحته "دام ظله" في حديثه مع الأستاذ الحاج جميل كمال مسؤول لجنة سيد الشهداء "صلوات الله عليه" الخيرية الدينية من دولة الكويت، الذي قام بزيارة بيت المرجعية بمدينة قم المقدّسة، إنّ أهم ما يقدّمه المرء في الدنيا تزكية النفس، فمهما كان المرء جيّداً يمكنه أن يرتقي في هذا الجيّد أكثر وأكثر،  ومهما كان المرء صاحب خلق حسن يمكنه أن يصعد بهذا الخلق أعلى وأعلى، ومهما كان المرء متّقياً فالباب مفتوح له للارتقاء بالتقوى أكثر، وكذلك قال المعصوم "صلوات الله عليه" فمن المؤسف حقّاً للإنسان الذي يمكنه أن يرتقي بالدرجات، ولكنه لا يعمل على الارتقاء.

واضاف سماحته، كذلك هداية الناس والعمل في كل ما يصبّ في هذا المجال، أي انتشال الناس من الكفر إلى الإسلام، ومن الإسلام إلى الإيمان، ومن الدرجات الضعيفة في الإيمان إلى الدرجات الأقوى في الإيمان.

واوضح سماحة المرجع الشيرازي "دام ظله"، "أحياناً كلمة واحدة تغيّر مصير الإنسان، أو كتاب واحد، أو موقف واحد، فحرّي بالمرء أن لا يخسر مثل هذه الأمور لهداية الناس، فالإنسان يصرف عمره ووقته وماله في المأكل والملبس والراحة وغيرها من الأمور الدنيوية، فحرّي به أيضاً أن يسعى في الأمور غير المادية، أي الباقية التي تبقى حتى بعد مماته، فيسعى لنفسه في الارتقاء، وللآخرين لهدايتهم، ولكي يرتقوا أكثر، بالمقدار الممكن".

واكد سماحته "دام ظله، "يجدر بالمرء أن يعمل ويعمل، أكثر وأكثر، حتى لا تنتابه الحسرة يوم القيامة في أنّه كان بإمكانه أن يعمل أكثر ويرتقي أكثر، ولكنه ما عمل".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input