الاعلام الايراني يسعى لتمزيق وحدة الصف الشيعي وتظليل الراي العام حول قضية اعتقال السيد الشيرازي

 

مع ازدياد الاحتجاجات والتظاهرات على اهانة مقام المرجعية الدينية متمثلة بسماحة المرجع الديني اية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي "دام ظله" واعتقال نجله اية الله السيد حسين الشيرازي، تسعى حكومة ايران وبكل عزم على تظليل الرأي العام حول قضية الاعتقال.

واكدت مصادر لوكالة شيعة ويفز، ان اخر المستجدات حول الاكاذيب المنتشرة في الوكالات الايرانية، ادعاء تهديد السفير الايراني في بريطانيا من قبل شخص يقال انه ينتمي الى بيت المرجعية الشيرازية.

وادعى السفير الايراني، ان شخصا تابعا لبيت المرجع الشيرازي قام من على موقع التواصل الاجتماعي  تويتر، بتهديده قائلا: "لقد قرأت عليك الفاتحة".

فيما قال الشخص المتهم من قبل السفير الايراني، انه لا علاقة له بالمرجع الشيرازي مطلقا، مضيفا "انا اشعر بالقلق من حكومة ايران التي تسعي لتفرقة وتخريب الصف الشيعي".

وتسائل المتهم، "لماذا في وقت اختطف السيد الشيرازي واهانة المرجعية من قبل القوات الحكومية، اتخذ الاعلام الايراني سياسة الصمت، مشيرا الى انه سيقيم دعوة قضائية لكل من وجه له التهم في المحاكم الايرانية.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input