مركز الامام علي عليه السلام يشارك في مؤتمر الحوار بين الاديان في امريكا

 

شارك مركز الامام علي "عليه السلام" في مؤتمر الحوار بين الاديان لتحقيق ثقافة السلام والتعايش السلمي في العالم، الذي اقيم في ولاية فرجينيا الامريكية، بحضور العديد من الشخصيات الاسلامية والمسيحية واليهودية.

واشار ممثل مركز الامام علي "عليه السلام" حجة الاسلام الشيخ مصطفى أخوند خلال كلمته، الى كلام الله سبحانه وتعالى في القران الكريم الذي يدعو المسلمين والعالم الى التعايش والسلام بين الجميع، مشيرا كذلك الى الاية القرانية "أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا"، مبينا ان هذا هو الاعتقاد في الاسلام.                                                     

وتطرق الشيخ اخوند، الى قضية فتح مكة المكرمة والتعامل السلمي لرسول الله "صلى الله عليه واله" مع اعدائه، قائلا: ان الاسلام الحقيقي اعطى الحرية للمخالفين والحرية في بيان الرأي ودعا الى احترم الحقوق الانسانية في المجتمع.

وشهد المؤتمر القاء كلمات لممثلي الاديان الاخرى، فيما جرى طرح اسئلة واجوبة حول الشبهات في مختلف القضايا.

الجدير بالذكر ان مركز الامام علي "عليه السلام" هو احد المراكز التابعة لمكتب المرجع الديني اية الله العظمى السيد صادق الشيرازي "دام ظله" وقدم الكثير من اجل التعريف ونشر ثقافة اهل البيت "عليهم السلام" وقيم الدين المحمدي الاصيل في مختلف الولايات الامريكية.

 

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input