السعودية ترتكب جريمة جديدة في اليمن وتقتل 23 مدنيا بينهم أطفال ونساء

 

استشهد أكثر من عشرين مدنيا، الاربعاء، في اليمن في غارة جوية للعدوان العسكري السعودي، ما يعيد الى الاذهان مخاطر الاضرار الجانبية في هذا النزاع الذي طال أمده.

وأعلنت مصادر يمنية، استشهاد 23 مدنيا، بينهم نساء وأطفال، في غارة جوية للعدوان السعودي قرب تعز في جنوب غرب اليمن محملة السعودية المسؤولية.

وذكرت وكالة سبأ، ان الغارة استهدفت سيارة تقل مدنيين في مديرية موزع الجنوبية التي تبعد نحو 60 كلم من مدينة تعز، مركز محافظة تحمل الاسم ذاته.

واضافت، ان ستة اطفال استشهدوا، كما تفحمت جثث ستة اشخاص بات لا يمكن التعرف الى اصحابها.

وكان الركاب عائدين من التسوق في بلدة براح المجاورة، ولم يصدر عن السعودية اي تعليق على الفور.

يذكر ان السعودية التي تشن عدوانا عسكريا مع دول عربية واسلامية قامت مرارا بقصف مدنيين خلال عملياتها الجوية في اليمن، وتزعم السعودية انها تعترف بقصف المدنيين ولكن جاء ذلك عن طريق الخطأ، كما انها وعدت باتخاذ الخطوات اللازمة لتفاديها.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input