الامين العام للامم المتحدة يشيد بدور العتبات المقدسة في أيواء النازحين ويؤكد نزوح 3 ملايين شخص منذ عام 2014

 

كشف ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون للاجئين في العراق "برونو جيدو"، إن النازحين من المحافظة العراقية التي تعرضت للإرهاب، يرغبون البقاء في كربلاء لأنهم يشعرون بالراحة للعناية الجيدة التي يتلقوها من قبل العتبات المقدسة والمحافظة، وان عدد النازحين في العراق قد بلغ (3) ملايين نازح منذ عام 2014.

وقال جيدو خلال زيارته إلى محافظة كربلاء "جئنا لزيارة ودعم النازحين القادمين من محافظات(الانبار وصلاح الدين وديالى ونينوى) إلى محافظة كربلاء، والاستمرار بمساعدتهم لحين عودتهم إلى مناطق سكناهم الأصلية".

وأكد جيدو اعتقاده باهتمام العتبات المقدسة بالنازحين بالقول "اعتقد أنهم في كربلاء يحصلون على عناية جيدة بسب وجود العناية الخاصة المقدمة من قبل العتبات المقدسة وكذلك من قبل المحافظة، وان بعض النازحين غير قادرين على العودة حاليا بسبب الوضع الأمني المعقد في مدنهم، وهم يشعرون بالراحة في كربلاء ويرغبون البقاء فيها".

وأضاف ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق، "إن عدد النازحين في العراق بلغ (3) ملايين نازح منذ سنة 2014 ولحد ألان، و أن أغلبيتهم من محافظة الموصل، وفي محافظة كربلاء وحدها هناك (80) ألف نازح".

من جانبه قال ممثل الأمم المتحدة في كربلاء علي كمونة الذي رافق الوفد ألأممي، "إن هذه الزيارة الثانية لمفوضية شؤون اللاجئين لمحافظة كربلاء، حيث تميزت المحافظة بحسن استضافتها للاجئين وتقديم أفضل الخدمات لهم وكان لحضورها بالغ الأثر في التقارير الدولية".

واضاف، "لا يخفى دور العتبات المقدسة في تقديم الخدمات الكبيرة للاجئين بالتعاون مع الحكومة المحلية وباقي المنظمات، وهذه الزيارة تأتي لتوثيق هذا التعاون وتنمية قدرات العاملين في هذا المجال".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input