المسلم الحر تدين العمل الارهابي الذي طال احد الكنائس في القاهرة

 

ادانت منظمة اللاعنف العالمية "المسلم الحر" العمل الارهابي الجبان الذي طال الكنيسة البطرسية في القاهرة، مشددة على السلطات المصرية ضرورة ملاحقة الجناة لنيل جزائهم العادل.

وقالت المنظمة في بيان، ان "الاعتداء الارهابي الذي طال الكنيسة يمثل الوجه الحقيقي المشبوة للجماعات العنفية المتطرفة الامر الذي يستدعي التعامل معهم بشكل حازم والحيلولة دون تنفيذ المزيد من الاعمال الارهابية داخل وخارج البلاد".

واضافت "ما جرى من جريمة ارهابية دنئية الاهداف ترمي دون ادنى شك الى دق اسفين الشقاق والعداء بين ابناء المجتمع الواحد، وافتعال فتنة بين الشعب المصري بهذه الطرق المشبوهة".

ودعت المنظمة "كافة أبناء مصر الغيارى الى تفويت الفرصة على من يسعى للشقاق والنفاق والفرقة، والعمل على احباط مخططاتهم الشيطانية عبر التكاتف والتآزر"، مطالبة في الوقت ذاته "السلطات الامنية في مصر بتكثيف الجهود وملاحقة جميع الجهات المتطرفة والمتشددة التي تتخذ من العنف والارهاب لغة في تعاملها مع المجتمع الانساني".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input