مشروع فتية الكفيل في المحافظات العراقية يُطلق حملة الاستجابة الإنسانيّة

 

 

أطلق مشروعُ فتية الكفيل الوطنيّ ومن خلال منسّقيه في المحافظات العراقيّة حملة الاستجابة الإنسانيّة، التي تهدف الى المساهمة في حملات التكافل الاجتماعيّ والإنسانيّة التي انطلقت في المحافظات، لمجابهة وباء فيروس كورونا وتداعياته.

وقال مسؤولُ شعبة العلاقات الجامعيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة ماهر خالد، "إنّ الحملة تهدف للاستعداد للتطوّع للعمل على خدمة الشعب العراقيّ في حال استدعت الظروف أيّ عملٍ تطوّعي مهما كان وفيه مصلحة عامّة، خصوصاً -لا قدّر الله- في حال انتشار فيروس كورونا في أيّ مكان، حيث تمّ تسجيل عددٍ من المتطوّعين للعمل بصفة كوادر إضافيّة في المراكز الخاصّة بالحجر الصحّي، وتوزيع حاجيّات المواطنين تحت الحجر الصحّي من مأكل ومشرب وغيرها، أو جمع التبرّعات والتنظيف والتعقيم والتعفير والتوعية بخصوص الفيروس".

واضاف، ان الحملة بادرت بالمساهمة في خياطة الكمّامات الطبّية بعد نفاد كميّاتها وارتفاع أسعارها، حيث ساهم منسّقو المشروع في محافظة ذي قار بحملة خياطة الكمّامات بالتعاون مع خيّاطي سوق الخيّاطين في قضاء الشطرة، وتوزيعها على المواطنين مجّاناً وكذلك في محافظة ديالى، واطلاق حملة للتوعية والوقاية من فيروس كورونا أطلقها طلبةُ جامعة الموصل.

وتابع، كما تم تشكيل فريقٍ تطوّعي من منسّقي المشروع في محافظة المثنّى لجمع التبرّعات والموادّ العينيّة وتوزيعها على العوائل المتعفّفة وبصورةٍ ميدانيّة، وفي محافظة الديوانية قام منسّقو المشروع بالتنسيق مع معتمد المرجعيّة الدينيّة العُليا وبالتعاون مع الأمانة العامّة للعتبة الحسينيّة المقدّسة، ومؤسّسات الأيتام الخيريّة (العين واليتيم) وموكب الطريق المشرّف وبعض المؤمنين في المدينة جزاهم الله خيراً، لجمع موادّ غذائيّة وتوزيعها على شكل سلّاتٍ للعوائل الفقيرة والمتعفّفة، والعمل متواصلٌ يوميّاً".

يُشار الى أنّ هذه الحملة متواصلة وستعقبها حملةٌ أخرى تهدف الى تعليم المبادئ الأساسيّة للتعلّم الإلكترونيّ عن بُعد.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input