27 جمادى الاولى ذكرى وفاة سادن البيت الحرام

 

 

في 27 جمادى الاولى توفي سادن البيت الحرام عبد المطلب بن هاشم بن مناف جد النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وكافله بعد أبيه، واسمه (شيبة). 

وكان النبي صلى الله عليه وآله في سن الثامنة من عمره الشريف، وكان النبي صلى الله عليه وآله خلف جنازته يبكي حتى دفن بمقبرة الحجون بمكة.

وعلى فراش الوفاة، ذكر الواقدي أنّ عبد المطّلب غمّض عينَيه ثمّ فتحهما، فنظر قريشاً فقال: يا قوم، أليس حقّي عليكم واجباً ؟ فقالوا بأجمعهم: نَعَم، حقّك على الكبير والصغير واجب، فنِعمَ القائدُ ونعم السائق فينا كنت، فجزاك الله تعالى عنّا خيراً، وهَوَّن عليك سكرات الموت، وغفر لك ما سَلَف من ذنوبك. فقال لهم عبدالمطّلب: "أُوصيكم بولدي محمّدِ بنِ عبدالله، فأحِلُّوه محلَّ الكرامة فيكم، وبِرُّوه ولا تَجفُوه، ولا تستقبلوه بما يكره"، فقالوا بأجمعهم: قد سَمِعنا منك وأطعناك فيه. " بحار الأنوار".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input