30 قتيلاً في هجوم انتحاري في نيجيريا

 

 

قتل 30 شخصًا على الأقل في هجوم نفذه ثلاثة انتحاريين يعتقد أنهم من "بوكو حرام" الارهابية في شمال شرق نيجيريا، وفق ما أفادت أجهزة الطوارئ، الاثنين، في اعتداء يعد الأكثر دموية منذ شهور في المنطقة.

 وفجّر الانتحاريون الثلاثة أنفسهم خارج صالة حيث كان مشجعو كرة القدم يشاهدون مباراة على التلفزيون مساء الأحد، في بلدة كوندوغا الواقعة على بعد 38 كلم من مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو.

وقال مدير أجهزة الطوارئ في بورنو كاشالا الاثنين، إن "حصيلة القتلى جرّاء الهجوم ارتفعت حتى الآن إلى 30، لدينا أكثر من 40 جريحًا"، وأشارت حصيلة سابقة إلى مقتل 17 شخصًا وإصابة 20 بجروح.

وأضاف، أن "عدم وجود البنية التحتية الصحية المناسبة للتعاطي مع هذا النوع من الطوارئ والوقت الذي تطلبه الحصول على تصريح أمني لزيارة (موقع العملية) من ميدوغوري ساهما في هذه الحصيلة الكبيرة".

ومنع صاحب الصالة أحد المهاجمين من الدخول إلى المكان المكتظ.

وقال حسن لفرانس برس عبر الهاتف، "وقعت مشادة كلامية بين مدير الصالة والانتحاري الذي فجّر نفسه".

وفجّر الانتحاريان الآخران اللذان كانا وسط حشد عند كشك قريب لبيع الشاي، نفسيهما.

وأكد حسن، أن معظم الضحايا من الأشخاص الذين كانوا خارج الصالة التي تعرض مباراة كرة القدم، وقال إن "تسعة أشخاص قتلوا فوراً بينهم صاحب المكان وأصيب 48 بجروح".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها بعد عن الاعتداء لكنه يحمل بصمات بوكو حرام التي تشن حملة منذ عقد لتأسيس دولة لها في شمال شرق نيجيريا.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input